طريق السعادة

من اعظم ابواب السعادة دعاء الوالدين ، فاغتنمه ببرهما ليكون لك دعاؤهما حصنا حصينا من كل مكروه

10 نصائح للطلبة قبل الامتحانات

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم يا شباب، أعرف أن الامتحانات على الأبواب وأنكم في فترة المذاكرة النهائية لذلك وجدت أن من واجبي أن أقدم لكم نصائح اخوية بسيطة لعلا يكون لها فائدة في كبيرة نجاحكم وتفوقكم وهي عشرة نصائح أقدمها لكم بنية أن تساهم في اخراج أوائل ومتفوقين يساهموا في تحقيق نهضة عظيمة لبلادنا في المستقبل فأكون قد شاركت ولو بشكل بسيط في اخراج جيل النهضة، وأرجو أن تنشروا هذه النصائح العشر على الروابط والمدونات المختلفة، وهي كما يلي:

1- نية كبيرة : فرق كبير بين أن تذاكر لمجرد النجاح والشهادة وبين أن تذاكر بنية فهم وتفوق لتنصر دينك وتنهض بأمتك، أن النوايا الكبيرة تدفع أصحابها لبذل مجهود اكبر من قدراتهم الاصلية، فاذا اردت أن تفجر طاقتك الكامنة فاجعل لنفسك نية كبيرة في المذاكرة.


2-همة عالية : 
وأقصد بها أن ترود نفسك وتصر عليها وتعزم عليها أن تجلس لساعات طويلة مع المكتب والكتاب دون سام أو ملل، فالهمة العالية قرار تتخذه وتصر عليه فتجد نفسك تدريجيا قادر على تنفيذه، وقد تتعجب من نفسك كيف استطعت أن تذاكر هذا الحجم الكبير من الساعات ... انها همة سبقتها نية.

3-ذاكر في جو هادئ : ابتعد عن كل ما يحول دون التركيز واتفق مع اهلك على توفير هذا الجو الهادئ وإذا كنت تذاكر مع زميل او صديق فاشترط عليه الحرص على هذا الجو الهادئ.

4-نظم وقتك : 
اجعل 
لنفسك جدول مذاكرة بالايام والساعات وحدد فيه ما الذي تريد أن تنجزه وأجعل هذا الجدول واقعياً ومتوزاناً ويشمل أوقات الراحة والترويح عن النفس وضع هذا الجدول في مكان واضح في حجرتك وتابعه يوماً بيوم ، ولا مانع من تعديله باستمرار دون يأس إذا أخفت في تنفيذه بدقة.

5-اجعل وقت للترفيه : اجعل الترويح عن النفس له نصيب يوميي من وقتك ولكن بشكل مقنن ومحدد بحيث لا تفقد تركيزك ويضيع يومك أثناء الترويح عن النفس، بل تعتبر أن هذا الترويح هذا من برنامج المذاكرة فلا تفقد تركيزك.

6-أقرا قران يومياً : ولو صفحات قليلة، فالقران طاقة نفسية هائلة يمدك بطاقة ربانية تعينك على التركيز وتدفع فيك الأمل.

7- لا تتوتر مهما حدث : فلن يفيدك التوتر، بل قد يفقدك القدرة على التركيز ولكن مادمت تذاكر فتعلم معنا التوكل على الله، فدع الأمر لله ولا تقلق فلا تذاكر بجدية.

8- مارس رياضة المشي : لو نصف ساعة يومياً، فالمشي تنشيط للنفس ورياضة مفيدة للبدن، بالاضافة أنه ليس رياضة عنيفة تصيبك بالارهاق ، وأعتقد أن هذه الرياضة ستعينك بشدة طوال اليوم ، وستحافظ على وزنك خاصة أن بعض الشباب ياكل بشراهة أثناء فترة المذاكرة ، وسيحافظ عليك المشي.

9-أغلق موبيلك أثناء المذاكرة

10-اجعل لنفسك دعاء يومي بالنجاح والتفوق : يجب أن توقن أن الله يستجيب الدعاء، كما أن الدعاء يعيطك الأمل ويحفزك لمزيد من بذل الجهد، كما أوصيك بشدة أن تطلب من والدتك ووالدك أن يدعو لك ، فدعاء أمك لك باب عظيم لاستجابة الله سبحانه وتعالي.



لا أدعي ان هذه النصائح هي الوحيدة الفاعلة لكنها من رصيد تجربتي وهذا جهدي وبلا شك أن لكل منكم تجاربه وخبراته فانتظر تعليقاتكم وآرائكم وتجاربكم حول هذه العشرة، ومن شاء ان يضيف إليها فليضيف لمزيد من الفائدة.

 

الثقه بالنفس_طريقك للسعاده والنجاح

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم


ندخل في الموضوع علي طول

فكر دائما بانك مميز...وثق بنفسك)

احترام الذات يتعلق بالطريقة التي نحكم بها على أنفسنا وهناك ميل لدى الناس بالنظر إلى المعادلة من الخلف فنحن نعتقد 
أن مظهرنا هو الذي يعزز المستوى من احترام الذات بينما في حقيقة الأمر أن احترامنا لذاتنا يكمن في قدرتنا على رؤية
أنفسنا من منظار قيمتها. 


وإليك هذه الطرق لزيادة شعورك بتقدير ذاتك.....
 


~*¤ô§ô¤*~آمن بجمالك الداخلي: ~*¤ô§ô¤*~

لا تعط نفسك الشعور بأنك لست جميل بل على العكس انظر لنفسك على انك مميز. لا تؤنب نفسك كلما رأيت عارض أزياء
أو نظرت إلى نجوم التمثيل. 


لا تركض وراء مجلات الموضة أو ترتدي الملابس لمجرد أنها موضة رائجة، حاول خلق موضتك الخاصة بك و تميز عن 
غيرك. 


~*¤ô§ô¤*~قوة التفكير الإيجابي: ~*¤ô§ô¤*~

تعلم أن قوة شخصيتك تنبع من قوة تفكيرك، لا تنظر بنظرة دونية إلى نفسك وفكر دائما انك شخص رائع فهذا التفكير 
الإيجابي يجعل كل المحيطين بك يفكرون عنك بنفس الطريقة. 


~*¤ô§ô¤*~أبرز طبائعك الإيجابية:~*¤ô§ô¤*~

حاول تحديد كل الإيجابيات التي تتمتع بها وقوم على تنميتها بشكل افضل لان الجميع يستطيع معرفة طبائعك بمجرد التعامل معك لذلك كون إيجابياً قدر استطاعتك وحاول العمل على نقاطك الإيجابية بشكل افضل. 

تخلص من سلبياتك: 


إذا كنت تميل إلى النكد أو الأنانية أو أي من الصفات السلبية الأخرى، حاول التخلص من هذه العادات مهما كلفك الأمر لان 
ذلك بالتأكيد هو ما يضفي على حياتك الشعور بالفراغ و عدم غنى الحياة الاجتماعية. 

لا تدع هذه العادات تثبط من عزيمتك بل تحرر منها و انطلق في فضاءات لم تكون تتوقعها لانك ستصل إليها في يوم من 
الأيام. 

~*¤ô§ô¤*~إحتـــــــــــــفل: ~*¤ô§ô¤*~

إحتفل دائما بنفسك و بما تنجزه في الحياة، حاول الاستمتاع بما تملكه ولا تحزن لعدم امتلاك ما تفتقده. كن فرح بنقاط الجمال لديك و أبرزها، ولا تكن متضايق من الأمور التي لا تحبها. 

دلل نفسك:

إذا كان هناك أي عمل يشعرك بالسعادة قم بعمله دون تردد. اذهب للحصول على تدليك مثلا، أو اذهب في نزهة وحدك أو 
مارس أي هواية قد تشعرك بالسعادة. 

~*¤ô§ô¤*~إشف جراح نفسك: ~*¤ô§ô¤*~

تقدير الذات هو شعور داخلي شخصي، فالشعور الشخصي الذي تنظر فيه لذاتك هو ما يكون تقدير الذات لديك. لذلك أنت 
فقط الذي تستطيع منح نفسك هذا الشعور. اجلس مع نفسك واختلس بعض اللحظات لتفكر فيها بنفسك وبما تريد حقا من 
الحياة. 

ومن جانب آخر، يقول إحدى الأشخاص وهو يشرح كيف أن افتقاره لاحترام ذاته أثر عليه، حين اهتزت ثقتي بنفسي 
واضمحل احترامي لذاتي توقفت عن حضور الفصول الدراسية والانخراط مع الجماعات . كنت أخاف من ساعة الغداء ولم 
تطأ قدماي أرض المطعم.كذلك كان مجرد التفكير في بعض العروض داخل الفصل يسبب لي المرض. انسحبت وتوقفت عن 
الابتسامة كليا. 

وبسبب اقتناعي بعدم وجود قيمة لي، أصابني التوتر أثناء كل فحص أو اختبار على الرغم من أنني كنت من المتفوقين. 
تغيرت حياتي بالكامل وأصبحت أعتقد أن لا أحدا سوف يفتقدني إذا لم اكن هناك. 

استمر هذا الوضع وكنت بحاجة إلى وسيلة للخروج منه. ولم يكن لدي تصور بأي شيء يمكن أن يساعدني في ذلك وحين 
أنني كنت أرى بأنني سبب المشكلة بدأت التفكير جيدا في الانتحار.

إن عدم احترام الذات لا يقود بالضرورة إلى الاحترام ولكن دراسات أشارت إلى أن الحالتين تترافقان في كثير من الأحيان . 
وفي الحقيقة فان منظمة الصحة العالمية تصف عدم تقدير واحترام الذات بالإحباط. 


إن عدم تقدير المرء لذاته يجعل منه أسوأ عدو لنفسه. فالتفكير لدى المرء والتنحي بأنه لو كان الأفضل من الناحية 
الرياضية أو أكثر قوة أو اكثر مرحا أو شعبية.. أمثلة على عدم تقدير الذات. والإنسان بطبيعته يشك في نفسه حتى حين 
يمدحه الآخرون. 



في كثير من الأحيان تكون أعراض الإحباط داخلية ولذا فان المشكلة يتم إهمالها على اعتبار أنها غير مهمة ، متعلقة
بالهرمونات أو مجرد جزء من عملية النمو. وقد وجدت منظمة الصحة العالمية أن اقل من 25 بالمائة من المصابين 
بالإحباط في جميع أنحاء العالم يتلقون علاجا مناسبا لحالتهم. 



إن من الأهمية بمكان التنبيه إلى مشكلة عدم تقدير الذات وخاصة بين المراهقات بحيث يشكل الانتحار اكثر أسباب الموت 
شيوعا. كذلك فان هذه الحالة تؤثر على البالغين من ناحية الأداء والتقدم في العمل. وتجعلهم شركاء مترددين أو آباء 
وأمهات غير فاعلين . 

إن الافتقار إلى احترام وتقدير الذات يؤثر على كافة مناحي الحياة في الفرد وهو أمر مخيف. إذا توقفنا عن حب أنفسنا فإن 
العالم يصبح مكانا مخيفا بالنسبة لنا. لذا فان على الجميع سواء كانوا مراهقين أو مراهقات أو بالغين، آباء ، أمهات أو 
غيرهم أن يستعيدوا الثقة بأنفسهم ويحترموا ذاتهم ويقدرونها حق قدرها ولا ينصرفوا إلى التمني وكلمة لو. 

فلينظر الجميع إلى الأمام ولندع الحساسية وسرعة التأثر جانبا ونجعل من قراراتنا ذات قيمة وعدم التأثر كثيرا بحكم
الآخرين على الرغم من الحاجة إلى استشاراتهم في كثير من الأمور



خطوات نحو الثقه بالنفس

بسم الله الرحمن الرحيم


الثقه بالنفس والشخصيه القويه المتزنه التى لا تهتز


شىء رائع نتمنى جميعا أن يكون فينا


ولكننا.....لكننا أحيانا لا نجدها....


نشعر أن هناك شىء ما ينقصنا


هل شعرت بقلبك ينتفض بين ضلوعك عندما دلفت لحجرة الضيوف...لمجرد أنك ستقابلين ((عريس جديد ))


هل اصطكت قدماك عندما نادى عليك أستاذك بالمدرج.. ...ليسألك سؤالا بسيطا


هل شعرت بجفاف حلقك...وأنت على باب مديرك


هل ارتجفت يداك وأنت تعدين الطعام لأقربائك ...أو أهل زوجك


هل شعرت وأنت تسير ...أن الناس تنظر الى ملابسك((ربما ردائى غير مرتب...ربما قميصى غير نظيف....))


هل تنظر الى حذاءك....كلما جلست فى مجموعه...لتتأكد أنه يلمع


هل ان أطال أحدهم النظر اليك..ترتبك...وتظل تبحث فى نفسك عن شىء ما.....خطأ!!


. ربما أطلق العنان لخياله...وكنت بالمصادفه فى طريق عينيه((لا يقصد أن يرمقك))


لماذا نهتز....عند مرورنا بجانبهم



دعونا ننبش حول....الثقه بالنفس...والشخصيه الهادئه القويه





لا تجلس فى الظل


لا...لا تجلس فى الظل....وتدير وجهك للاخرين..


الانطواء والوحده...ليست حل


حتى لو ملكت كل العيوب..لابد أن أحد ما سيتقبلك


لا تغلق الباب....واسعى اليهم....وتأكد أنك ستخطىء...وستقع...وتتعثر


وحاول أن تقف...وتبتسم....وكأن شيئا لم يكن


وابدأ بالمقربين...والدتك...والدك...أخوك....وأختك


هل جربت أن تتواصل معهم أكثر مما أنت عليه


انهم أكثر من يحبك...وتقبلهم لك((الفطرى))هو شىء ثمين لابد أن تستغله لتعزز ثقتك بنفسك


جرب أن تفتح حوارا مع والدك فى الدنيا


استمع الى كلامه...فهو سيعطيك الخبره....بلا مقابل...وبكل اخلاص


كن ذكيا فى حوارك مع أختك....فمن خلال التواصل معها...ستتفهم جيدا عقلية بنات حواء....


وأنت أيضا....لماذا لا تصادقى أخاك فى الله....وتحاولى أن تستندى عليه....لتكونى شخصيتك بسهولة وذكاء


هيا ابدأوا...وأخرجوا من الظل


ولتمسكوا بالضوء
*********************************

أمسك الضوء...فأنت مميز
مهما كنت...ومهما كانت عيوبك...هناك شىء ما


نعم شىءفريد


غير موجود عندالاخرين....وهو عندك


ابحث فى داخلك...وفتش صدرك


اننا لا نخلو من المميزات


وهناك بالتأكيد بصيص من النور...وشعاع من الضوء


أمسك به...ولا تتركه أبدا


لمع نفسك...وأظهرمميزاتك..وان ملكت أفعالا طيبه...فنظفها من الرياء


حتى ان ظهرت عيوبك...فتقبلها...وابتلعها


وتأكد أنها ان مرت من حلقك أنت فهى بالتأكيد


ستمر من حلقالاخرين


قل دائما لنفسك


((أنا كده...وهو كده ...راسى كبيره...مناخيرى بدنجانه ...وودانى أد المغرفه,,,وعيونه محوله....وبرده الحمد لله ...أنا كده...ولازم كل الناس تقبلنى كده..وما حدش يعترض ))


وذكر نفسك أيضا


((ماذا لو ملكت عيوناأجمل...ولكن معها فقدت بصرى


ماذا لو كنت أطول فى قامتى...وصاحب جسد رياضى أيضا...ولكن فقدت معهما ..نصيا من ذكائى...وصرت غبيا؟؟


ماذا لو كان شعرى أصفر...وعيونى خضراء...ولكن...معهما أكتسبت دما ثقيلا...وعقلاضئيلا))


اننا يا أحبائى..فى النهاية....متساوون


ما نقص عندى....يكمل عندك


لأننى فى الحقيقه...أملك شيئا آخر...بالفعل لم يكمل عندك


فأبحث عنالنور


وأمسكبه


قبل أن يظلم صدرك
لا تحبس نفسك فى الماضى


الماضى انتهى


التجربه...مرت


الظروف ...... تغيرت


حتى متى ستبكى على مامر؟؟


حتى متى ستظل تشعربالحرج...من هذا الموقف...رغم مرور سنوات


قيل وقال....وفى الماضى...فلم الحزن


أغلق هذاالسجن...أرجوك...سريعا...ولكن..


بعد أن تخرج منه


ولتلقى بالمفتاح...فى الهواء

 

نصائح

أبسط وجهك للناس تكسب ودهم ، وألن لهم الكلام يحبوك ، وتواضع لهم يجلوك . ادفع
بالتي هي أحسن ، وترفق بالناس وأطفئ العداوات ، وسالم أعدائك ، وكثر أصدقائك

**************************
من أعظم ابواب السعاده دعاء الوالدين ، فاغتنمه ببرهما ليكون لك دعاؤهما حصنا حصينا من كل مكروه . اقبل الناس علي ما هو عليه ، وسامح ما يبدر منهم ، وأعلم ان هذه هي سنه الله في الناس والحياه . لا تعش في المثاليات ، بل عش واقعك ، فانت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلا
*************************
نصيحة من اخ الى اخ


راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً
راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات
راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً
راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَكَ

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

تابعنا علي الفيسبوك

ضع بريدك ليصلك كل جديد

ضع بريدك الالكتروني هنا:

Delivered by FeedBurner

لاتنسي الدخول علي بريدك وتفعيل الاشتراك

يسعدنا انضمامك الينا